هل تبحث عن شيء معين؟

11/09/2006

موديز ترفـع تقييمها لدى بنك الخليج

الكويت 11 سبتمبر 2006 " بادرت وكالة "موديز انفستورز سرفيس" إلى رفع تقييمها للودائع بالعملات الأجنبيـة للأمد القصير لدى بنك الخليـج من مرتبة P-2 إلى مرتبـة P-1 ، وكذلك الأمر لخمسـة من البنوك الكويتية الأخرى.

حيث رفعت موديز تقييماتهـا للأمد القصير للودائع بالعملات الأجنبية لدى كل من بنك الخليـج ، والبنك الأهلـي الكويتي ، وبنك الكويت والشرق الأوسط ، وبنك برقـان ، والبنك التجاري الكويتي ، وبيت التمويل الكويتي من مرتبة P-2 إلى مرتبة P-1 ، في حين ظل هذا التقييـم لبنك الكويت الوطني في مرتبـة P-1 كما كان سابقـاً .

أما بالنسبة للأمد الطويل ، فإن تقييـمات موديـز للودائع بالعملات الأجنبيـة لكل البنـوك السابقة الذكر تظل إيجابية في مرتبة A-2 ، وذلك انسجاماً مع النظرة المستقبلية الإيجابية ضمن إطار سقف التقييم الائتماني لدولة الكويت.

وفي هذه المناسبة ، صرّح السيد / بسام يوسف الغانم ، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في بنك الخليج قائلاً : "إن إعلان موديز عن رفع تقييماتهـا للبنوك الكويتيـة هـي أخبـار إيجابيـة سارة لكل من بنك الخليج والصناعة المصرفية الكويتيـة ككل ، ونحن في غاية الرضـا لأن موديز قد أدركت قـوة مركز الاقتصاد الكويتي وما لذلك من أثر إيجابي في تحقيق النتـائج الممتازة التي سجلها بنك الخليج" .

وذكرت موديز في تقريرها أن "رفع هذه التقييمات يأتي في ضوء القوة المتزايدة لمركز الكويت المالي وميزان مدفوعاتها الخارجيـة ، إضافة إلى تعزز مناخ الاستقرار السياسي الداخلي الذي أثبتـه الانتقال السلس للسلطة في البلاد بتولي صاحب السمو الأمير لمسند الإمـارة في البلاد ، فضلاً عن التحسن الكبير والمنتظم لوضع السيولة في البلاد".

وتـابع الغانم تصريحـه قـائلاً : "كما أن ما تتمتع به دولة الكويت من مركز سيولة قوية جداً ، مقروناً بالإصلاحات الهيكلية المستمرة وضخامة صافي الأصول الخارجية ، يخفف من أيـة مخاوف محتملـة بخصوص قدرة الدولة على تقـديم الدعم في الوقت المناسب كما كان الحال في الماضي ، وهذا ما أفضى إلى قيام موديز برفع تقييمات كل البنوك التجارية والإسلامية في البلاد إلى مرتبة P-1 للأمد القصيـر".

الأدوات والحاسبات

حاسبة تحويل الأموال
فرص الدانة
حاسبة القروض
حاسبة الودائع الثابتة