هل تبحث عن شيء معين؟

03/07/2017

«ستاندرد أند بورز» تعدّل النظرة المستقبلية لبنك "الخليج" إلى "إيجابية" من "مستقرة"

الكويت، 3 يوليو 2017: عدلت وكالة «ستاندرد أند بورز» للتصنيف الائتماني نظرتها المستقبلية لبنك الخليج من "مستقرة" إلى "إيجابية"، كما ثبتت تصنيف البنك الإئتماني طويل وقصير الأجل عند المرتبة «A-/‏A-2»، وأشارت الوكالة في تحديثها الأخير لتصنيفات بنك الخليج، إلى أن «البنك» قام بتحسين رسملته، كما نجح في تخفيض المخاطر على قروضه على مدى السنوات الثلاث الماضية، ما يؤكد قدرته على المحافظة على معدل أعلى من 10% لكفاية رأس المال المعدل حسب المخاطر، مع افتراض امكانية تغطية تكلفة المخاطر وحدوث تحسن بسيط في هوامش الربح ونمو حجم الإقراض لديه أكثر من 5% على مدى العامين المقبلين.بالإضافة إلى ذلك، واصل بنك الخليج مبادراته الرامية إلى تحسين ملف مخاطره. وقد حقق بذلك تقدماً ملحوظاً في حل مشاكله الكبيرة القديمة كما هو واضح في عمليات الاسترداد على القروض القديمة في عام 2016.وأكدت الوكالة بأن تصنيفها لبنك الخليج جاء نتيجة لقوة مركز أعماله واستقراره، المستمدة من مركزه كرابع أكبر بنك تجاري في الكويت. وذكرت أن حصة «بنك الخليج» السوقية من القروض والودائع تقارب 10%، ما يعزز تنوع إيراداته. كما ترى الوكالة أن البنك تمكن من الايفاء بالتزاماته في تحويل نموذج أعماله منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2009.ووفقاً للتصنيفات الصادرة عن ستاندرد آند بورز العالمية فإن "ملف التمويل والسيولة لدى بنك الخليج يواصل مرونته تجاه انخفاض أسعار النفط ويدعم تصنيفاتنا. كما أن الأصول السائلة لدى البنك بمفهومها الشامل تغطي بشكل كافي احتياجات التمويل للخدمات المصرفية للشركات على المدى القصير".ويعكس هذا التقييم وجهة نظر الوكالة بأن بنك الخليج من بين البنوك المهمة في الكويت، والدعم الكبير الذي تقدمه الحكومة لهذه البنوك في القطاع المصرفي. ونتيجةً لذلك، فإن تصنيف الوكالة طويل الأجل لبنك الخليج قد ارتفع ثلاث درجات، ما يعكس رأي الوكالة في احتمال حصول البنك على دعم حكومي استثنائي إذا اقتضى الأمر. وتعكس النظرة الإيجابية لوكالة «ستاندرد أند بورز» احتمال واحد من أصل ثلاثة احتمالات بأن البنك سيحافظ على الزخم الإيجابي في رأس المال والمخاطر على مدى الأشهر الـ 24 المقبلة، مشيرة إلى أنها سترفع تصنيفات البنك إذا تجاوزت نسبة كفاية رأس المال المعدل حسب المخاطر 10 في المئة، ومن المرجح أن يحصل ذلك من خلال تعزيز رأس المال وتوزيعات الأرباح بشكل معتدل.

الأدوات والحاسبات

حاسبة تحويل الأموال
فرص الدانة
حاسبة القروض
حاسبة الودائع الثابتة